المعلومة الخاطئة الأولى: البلسم يزيد من معدل تساقط الشعر
خطأ

يفقد الشخص العادي ما بين 50 إلى 100 خصلة من شعره يومياً. إذا كنت تعتقدين أنك تفقدين المزيد من الشعر بعد استخدام البلسم، فإن ما يتساقط فقط هي خصلات الشعر المتشابكة، حيث يساعد البلسم على فك تشابكها. وبشكل أوضح، فإن ما تم فقط هو فك تشابك خصلات الشعر الضعيفة التي كان من المقرر أن تسقط وانتهى بها الأمر إلى سد البالوعة. الآن ربما تفكرين في كيفية التخلص من الشعيرات الضعيفة والمتشابكة؟ الجواب هو تهيئة شعرك! نعم، عليكِ استخدام بانتين برايمر مفكك الشعر قبل الغسل بالشامبو؛ إنه معد خصيصاً لفك تشابك الشعر قبل الغسل ومنع التكسر. استمري في الغسل كالمعتاد باستخدام شامبو بانتين ضد تساقط الشعر وبلسم Pantene 3 Minute Miracle .

المعلومة الخاطئة الثانية: الزيوت الطبيعية مفيدة لشعرك
خطأ

خلافًا للاعتقاد الشائع، فإن معظم المكونات الغذائية الخام في صورتها الأولية (مثل زيت الأفوكادو وزيت جوز الهند والعسل) غير قادرة على الوصول إلى جذور الشعر بشكل كافٍ لتقويته. وبالإضافة إلى عدم قدرتها على التأثير على الشعر، فإنها قد تترك بقايا لزجة وخصلات دهنية. قد تستغنين عن استخدام الزيت، ولكن في حال استخدامه، فإنك بحاجة إلى استخدام كمية أكبر من الشامبو للتخلص منه. بدلاً من ذلك، يُفضل تدليك فروة الرأس بلطف لتنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم إليها، وحينئذ لن يكون هناك أية آثار زائدة للزيت قد تحتاجين غسلها.

المعلومة الخاطئة الثالثة: لا يمكن منع تقصف أطراف الشعر
خطأ

يمكنكِ استخدام جميع زيوت الشعر المفضلة لديك للحفاظ على ترطيب أطراف شعرك. لكن الأطراف المتقصفة تشبه إلى حد ما هامبتي دمبتي في عالم الجمال. فالشعر لا يصل إلى تقصف الأطراف، إلا بعد أن تكون هناك أضرار بالغة قد لحقت بطبقات شعرك الخارجية، وهذه باختصار هي حقيقة الأمر. ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لا يمكنكِ الحد من التكسر أو منع تقصف الأطراف. بينما لن تستطيع الزيوت ومرطبات الشعر الأخرى أن تعيد الزمن إلى الوراء، هناك منتجات أخرى قد تقدم نتائج مبهرة عندما يتعلق الأمر بحماية الشعر مثل بديل الزيت من بانتين الذي يمنح شعرك طبقة واقية تحمي خصلاته من أضرار التصفيف والتلف الخارجي.

المعلومة الخاطئة الرابعة: يجب تغيير الشامبو والبلسم كل شهرين.
خطأ

يمنحكِ الشامبو والبلسم نفس النتائج إذا تم استخدامه في ظروف مماثلة. في كثير من الأحيان، يبدو لك أن بعض المنتجات غير فّعالة، وهنا يتم إلقاء اللوم على المنتجات نفسها، لكن ذلك قد يكون بسبب الظروف الجوية أو المشكلات الصحية أو الدورات الهرمونية. أيضًا، يعد اختيار المنتج المناسب عملية محيّرة، لكن إذا كان لديك منتجاً يناسبك جداً ويمنحك نتائج ممتازة خلال المراحل الأولية لاستخدامه، فمن الأفضل عدم تغييره. وكذلك، من الأهمية بمكان اختيار منتج غني بأفضل المكونات المناسبة لتغذية الشعر.